كلية التربية


نشأة الكلية

كلية التربية بجامعة جدة أنشئت سابقاً بقرار من معالي مدير جامعة الملك عبد العزيز رقم 9153/ ق في 24/5/1430هـ  وكانت سابقا تشتمل على عدد من الكليات على النحو الآتي: كلية المعلمين بجدة التي بدأت بها الدراسة في العام الجامعي 1409هـ ، كلية التربية للبنات وقد بدأت بها الدراسة في العام الجامعي 1394هـ، وكلية التربية لإعداد المعلمات، وفي عام 1434 هـ صدر الأمر السامي بإنشاء جامعة جدة لتكون كلية التربية إحدى نواتها.

رؤية كلية التربية (المستوحاة من رؤية جامعة جدة)

الاختيار الأول لقادة المستقبل في المجال التربوي

رسالة كلية التربية (المستوحاة من رسالة جامعة جدة)

تبني تخصصات ومهارات المستقبل لإعداد جيل من العلماء والقادة والمبدعين في المجال التربوي للمساهمة في تنمية المجتمع والاقتصاد والوطن

القيم الجوهرية لكلية التربية

اخلاق المسلم - نشر العلم - المواطنة الصالحة - الجودة والتميز - الشراكة المجتمعية

الأهداف السبعة لكلية التربية

1- استحداث برامج تعليمية نوعية ومتنوعة تلبي احتياجات سوق العمل الخاص.

2- ضمان جودة الممارسات التعليمية والعمليات الإدارية وفق المعايير الوطنية والدولية.

3- عقد شراكة مجتمعية تنموية مستمرة مع الأفراد ومنظمات المجتمع المدني.

4- تعزيز ثقافة التنافسية والابداع والريادة التربوية.

5- تهيئة بيئة الكلية لرفع معدلات الإنتاج العلمي والبحثي وفق التصنيفات والمؤشرات الدولية.

6- توظيف التقنية لإدارة العمليات الداخلية والخارجية.

7- التنوع في مصادر التمويل لضمان التطوير المستمر والتنمية المستدامة.

أقسام الكلية العلمية 

تحتوي كلية التربية على أربعة اقسام علمية، هي: قسم إدارة وأصول التربية - قسم تقنيات التعليم - قسم المناهج والتدريس- قسم التربية الخاصة.

المجالات المنبثقة من تخصصات الكلية

القيادة-الإدارة-التخطيط-الفكر والقيم والأخلاق-التربية الحياتية وتطوير الذات-التربية الوطنية-التربية المهنية-التربية الأسرية-التقنيات-التعليم-التدريب-المناهج والاستشارات-أساليب التدريس-مجالات التربية الخاصة وعلاقتها بالجانب الطبي والعلاجي -الموهبة والتفوق.

 

كلمة العميد 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، وعلى أصحابه والتابعين وبعد،

تعد كلية التربية من أهم الصروح التعليمية التي تسهم بشكل فاعل في بناء المجتمعات حيث أنها تلعب دوراً بارزاً في إعداد قيادة تربوية لها الأثر البالغ في تدعيم العملية التربوية والتعليمية والنهوض بالأجيال القادمة؛ لذلك فقد قامت الكلية بإعداد وتطوير البرامج التي تؤهل القيادات التربوية على اختلاف درجاتهم العلمية بما يتوافق مع التحولات الجديدة في ضوء الخطط الاستراتيجية للجامعات وتوجهات الوزارة ورؤية 2030. وبدورنا هذا، نسعى لتطوير منظومة الدراسات العليا والإنتاج البحثي والشراكات المحلية والدولية وفتح قنوات التواصل مع المجتمع بكافة فئاته وذلك من خلال تطوير واستحداث خطط الدراسات العليا وتقديم الدورات التدريبية والدعم والاستشارات العلمية والأكاديمية بما يضمن رقي وصلاح الفرد والمجتمع والمضي قدمًا ليكون لنا بصمة في صناعة المستقبل.

نحن في كلية التربية نستلهم عملنا من رسالة الجامعة ورؤيتها والتي تسعى لتكوين مؤسسة تربوية رائدة محليًا وعالميًا تعمل بمهنية عالية لتحقيق تعليم متميز تسعى من خلاله لإعداد الكوادر التربوية وإكسابها الكفايات المتصلة بالمنظومة التعليمية والارتقاء بالبحث العلمي. هذا الدور الرائد الذي تقوم به جامعة جدة ممثلة في كلية التربية تضع على عاتقها مسئولية كبيرة في تنمية وتطوير العملية التعليمية، لذلك كان لابد من مواكبة التقدم العلمي والتفاعل الإيجابي مع التطورات العلمية على الصعيدين المحلي والعالمي، والعمل على تقديم الخدمات التربوية التي تسهم في تطوير التربويين، وتزويدهم بكل ما هو جديد في مجالاتهم المختلفة، والكلية إذ تسير بهذه الخطوات لتعتمد في ذلك على الله تعالى أولاً ثم التخطيط المنسجم مع خطط واستراتيجيات الجامعة، ولا بد لتظافر الجهود والعمل الدؤوب ليبقى هذا الصرح العلمي رافداً ينهل منه المجتمع.



آخر تحديث 5/26/2019 2:11:47 AM