كلية التربية

نبذة مختصرة عن كلية التربية

كلية التربية بجامعة جدة أنشئت سابقاً بقرار من معالي مدير جامعة الملك عبد العزيز رقم 9153/ ق في 24/5/1430هـ  وكانت سابقا تشتمل على عدد من الكليات على النحو الآتي: كلية المعلمين بجدة التي بدأت بها الدراسة في العام الجامعي 1409هـ ، كلية التربية للبنات وقد بدأت بها الدراسة في العام الجامعي 1394هـ، وكلية التربية لإعداد المعلمات، وفي عام 1434 هـ صدر الأمر السامي بإنشاء جامعة جدة لتكون كلية التربية إحدى نواتها

من أهداف الكلية منذ نشأتها كان وما زال هو إعداد الطلاب والطالبات إعدادا تربوياً (مهنياً و بحثياً) في مختلف التخصصات التي تقدمها ثمانية أقسام علمية وهي قسم المناهج وطرق التدريس - علم النفس التربوي - أصول التربية الإسلامية - تقنيات التعليم - علوم الرياضة - التربية الخاصة - الإدارة والتخطيط التربوي، والدراسات القرآنية بمستوياتها المختلفة للبكالوريوس والدراسات العليا. كما تضم الكلية قسمين مساندين هما قسم المواد العامة وقسم مهارات الاتصال والتي تقدم كمقررات متطلبة أو حرة للكليات الأخرى بجامعة جدة. وتتبع كلية التربية الهيكل الإداري المتبع بجامعة جدة بدءاً بالعميد و الوكلاء بشطري الكلية و مساعدات الوكيلة ورؤساء ومشرفات الأقسام والطاقم الإداري.

 

ووفق هيكلتها الجديدة تضم الكلية الأقسام العلمية التالية:

  • قسم التربية الخاصة

  • قسم تقنيات التعليم

  • قسم المناهج والتدريس

  • قسم الإدارة واصول التربية

 

تسعى الكلية تحديداً إلى تحقيق المخرجات التالية

  • إعداد المعلم والكوادر التربوية وفقاً للمعايير العالمية الحديثة

  • تقويم وتطوير العملية التعليمية وفق معايير الجودة من خلال استحداث برامج للدراسات العليا بمسارات تتناسب واحتياجات سوق العمل وتخدم خطط التنمية.

  • تعزيز البيئة الداعمة للبحث العلمي و إثراء المحتوى العربي بالأبحاث التربوية النوعية.

  • خدمة المجتمع من خلال عقد الشراكة المجتمعية لتنفيذ البرامج التربوية الهادفة.

  • بناء الشخصية الواعية المتكاملة للطالب الجامعي وتنمية الشعور بالانتماء لدى الطلبة.

  • تحقيق التوازن بين أصالة المجتمع العربي المسلم، والمعاصرة المنفتحة على التجارب العالمية المبدعة.

  • نشر ثقافة التعليم مدى الحياة، من أجل مواكبة التطور المعرفي والتكنولوجي.

  • تحفيز و تقديم الدعم المستمر للإمكانات و الطاقات الإبداعية لدى الطلبة من خلال تطوير بيئة تعليم تُفعَّل دور الطالب في العملية التعليمية.

  • العمل على توجيه مخرجات التعلم لتصبح قيمة اجتماعية وثقافية واقتصادية.

  • تطبيق معايير الجودة في جميع العمليات التعليمية والإدارية.

 

أهم إنجازات كلية التربية

  • استحداث برامج الماجستير المهني والذي يشمل معظم التخصصات مثل المناهج وطرق التدريس والتربية الخاصة وعلم النفس التربوي وتقنيات التعليم والدراسات القرآنية بمساراتها النوعية.

  • استحداث برامج دبلوم مهنية وعامة لإعداد المعلم بمسارات متنوعة تشمل  تعليم الطفولة المبكرة، التعليم الابتدائي، التعليم المتوسط والثانوي، التربية الفنية، التربية الأسرية، التربية الخاصة، التصوير الفوتوغرافي، التربية البدنية للطالبات.

  • تدشين أول برنامج بكالوريوس علوم الرياضة للطالبات بالمملكة والماجستير المهني للياقة البدنية بالإضافة إلى دبلوم التربية البدنية العام بالتعاون مع وزارة التعليم.

  • تأليف وتقديم ثمانية مقررات يتم تدريسها حاليا لطلاب وطالبات السنة التحضيرية بجامعة جدة.

  • تحتضن كلية التربية فعاليات مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم في عامها التاسع، ومشاركة قسم الدراسات القرآنية مع الأمانة العامة للمسابقة في مختلف لجانها التنظيمية والتحكيمية وغيرها.

  • الشراكات مع مؤسسات و قطاعات مجتمعية متنوعة بالإضافة إلى كتابة ونشر الأبحاث التربوية النوعية على مستوى الشطرين وتمثيل الكلية في العديد من المحافل المحلية والإقليمية. 

  • عقد العديد من ورش العمل والدورات التدريبية التربوية والتخصصية التي تستهدف مجتمع جامعة جدة والمجتمع الوطني بصفة عامة.

التوجهات المستقبلية

  • تصميم برامج دراسات عليا وفق توجهات الوزارة وما يحقق رؤية المملكة واحتياج سوق العمل.

  • رفع مستوى المبادرات التي تخدم المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع.

  • رفع الحصيلة العلمية من خلال تشجيع البحث العلمي والمشاركة بالمبادرات البحثية التي تتبناها وزارة التعليم أو الوزارات الأخرى ذات العلاقة.

 
                         

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين، وعلى أصحابه والتابعين، وبعد،،،،

 

تعد كلية التربية من أهم الصروح التعليمية التي تسهم بشكل فاعل في بناء المجتمعات حيث أنها تلعب دوراً بارزاً في إعداد قيادة تربوية لها الأثر البالغ في تدعيم العملية التربوية والتعليمية والنهوض بالأجيال القادمة؛ لذلك فقد قامت الكلية بإعداد وتطوير البرامج التي تؤهل القيادات التربوية على اختلاف درجاتهم العلمية بما يتوافق مع التحولات الجديدة في ضوء الخطط الاستراتيجية للجامعات وتوجهات الوزارة ورؤية 2030. وبدورنا هذا، نسعى لتطوير منظومة الدراسات العليا والإنتاج البحثي والشراكات المحلية والدولية وفتح قنوات التواصل مع المجتمع بكافة فئاته وذلك من خلال تطوير واستحداث خطط الدراسات العليا وتقديم الدورات التدريبية والدعم والاستشارات العلمية والأكاديمية بما يضمن رقي وصلاح الفرد والمجتمع والمضي قدمًا ليكون لنا بصمة في صناعة المستقبل.

 

نحن في كلية التربية نستلهم عملنا من رسالة الجامعة ورؤيتها والتي تسعى لتكوين مؤسسة تربوية رائدة محليًا وعالميًا تعمل بمهنية عالية لتحقيق تعليم متميز تسعى من خلاله لإعداد الكوادر التربوية وإكسابها الكفايات المتصلة بالمنظومة التعليمية والارتقاء بالبحث العلمي. هذا الدور الرائد الذي تقوم به جامعة جدة ممثلة في كلية التربية تضع على عاتقها مسئولية كبيرة في تنمية وتطوير العملية التعليمية، لذلك كان لابد من مواكبة التقدم العلمي والتفاعل الإيجابي مع التطورات العلمية على الصعيدين المحلي والعالمي، والعمل على تقديم الخدمات التربوية التي تسهم في تطوير التربويين، وتزويدهم بكل ما هو جديد في مجالاتهم المختلفة، والكلية إذ تسير بهذه الخطوات لتعتمد في ذلك على الله تعالى أولاً ثم التخطيط المنسجم مع خطط واستراتيجيات الجامعة، ولا بد لتظافر الجهود والعمل الدؤوب ليبقى هذا الصرح العلمي رافداً ينهل منه المجتمع.

           

آخر تحديث 3/20/2019 8:00:38 PM